مبدأ الضاحية

 

مبدأ الضاحية

ألماني: Dahiya- Doktrin
فارسي: دكترين ضاحيه
انجليزي: Dahiya doctrine

مبدأ الضاحية عبارة عن مبدأ مخالف للأعراف والقوانين الدولية ابتدعها الجيش الإسرائيلي وتنص على تدمير أحياء سكنية برمتها وتهديمها كعقوبة جماعية في حال صدرت من تلك المنظقة أعمال مقاومة للاحتلال الإسرائيلي.

وابتدع هذا المبدأ القائد العسكري الإسرائيلي للمنظقة الشمالية غادي آيزنكوت بعد حرب لبنان سنة 2006. وينص ذلك على أن يهاجم الجيش الإسرائيلي كل منظقة يصدر منها قصف على مناطق إسرائيلية أو على جنود إسرائيليين بأقصى درجات العنف دون مراعاة وجود المدنيين.

وترجع تسمية هذه العقوبة الجماعية إلى منطقة الضاحية في بيروت ذات الكثافة السكانية الهائلة والتي تم قصفت كاملة ولحقها الدمار سنة 2006 بسبب صدور مقاومة من تلك البقعة ضد العدوان الإسرائيلي. وفيما يلي نص مبدأ الضاحية باللغة الإنجليزية كما وصفها غادي آيزنكوت:

"What happened in the Dahiya quarter of Beirut in 2006 will happen in every village from which Israel is fired on. We will apply disproportionate force on it and cause great damage and destruction there. From our standpoint, these are not civilian villages, they are military bases. This is not a recommendation. This is a plan."

وباللغة العربية:

"ماحصل في حي الضاحية سيحصل لكل قرية يصدر منها قصف على إسرائيل. سنصب عنفاً هائلاً وأضرار و دمار كبيرين. في نظرنا فإن تلك ليست قرى مدنية وإنما ثكنات عسكرية. إن هذا ليس اقتراح وإنما خريطة عمل."

وقد اختصر القائد العام للجيش الإسرائيلي آنذاك دان هالوتس هذا المبدأ بتهديده العلني بشأن قصف لبنان بقوله: "سنرجع الوقت 20 سنة إلى الوراء".

نفس خطة العمل استخدمها الجيش الإسرائيلي بشكل مكثف سنة 2009/2008 في عدوانه على قطاع غزة. وقد نال القصف المدمر للمناطق السكنية الجوامع والجامعات ومعظم المباني الحكومية والمحاكم و 25 مدرسة و20 سيارة إسعاف وبعض المستشفيات والجسور والشوارع و10 محطات توليد و القنوات والمعامل والورش والمحلات و 21000 وحدة سكنية!!