العباسيون

 

العباسيون

ألماني: Abbasiden
فارسي:
عباسیان
انجليزي: Abbasids

  1517 - 750 : ميلادي

 

العباسيون حكموا العالم الإسلامي بعد الحقبة الأموية من 750 إلى 1517 للميلاد. سمي العباسيين كذلك نسبة إلى العباس ابن عبد المطلب الذي ينحدرون منه و قد بدأت حقبتهم لما بدأ المسلمون من جنسيات مختلفة و طبقات اجتماعية متعددة أن يتحدوا في مقاومة الحكم الأموي الجائر و الذي كانت عاصمته دمشق. و هكذا تمكن العباسيون في خضم تلك الظروف أن يثوروا على الأمويين و ظلمهم و الذي توج في النهاية بالنجاح حيث تمكنوا من القضاء على الحكم الأموي و بذلك بدأت حقبة جديدة في العالم الإسلامي مع كل ما رافقها من تغيرات جذرية.

لما خطط الهاشميون للقضاء علىالحكم الأموي قرروا في حال الانتصار عليهم أن يعطوا محمد النفس الزكية منصب الخلافة. محمد هو ابن عبد الله ابن الحسن المثنى ابن الإمام الحسن (ع). و كان من جملة الذين بايعوه أبو العباس و المنصور. الإمام جعفر الصادق (ع) بقي أثناء ذلك على الحياد و أخبر عبد الله والد محمد النفس الزكية أن ابنه  لن يصل إلى الخلافة و إنما المنصور هو الذي سيستولي على الحكم. و لكن تعطش الناس للقضاء على الكابوس الأموي و نصرة أحفاد النبي محمد (ص) كان كبير و صار عدد الثائرين الذين انضموا للهاشميين يكبر يوماً فيوماً ليصلوا أخيراً إلى هدفهم المنشود و هو أن يستلم الخلافة حفيد للنبي محمد (ص). و كان ما حل من ظلم على  أهل البيت (ع) عاملاً مهماً حفز الناس على الثورة. كما أن التمييز الذي اتبعه الأمويون بين المسلمين العرب و المسلمين غير العرب و الذين كانوا يعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية مع أنهم كانوا قوة اقتصادية مهمة في مصادر الدولة و مقوماتها كان أيضاً مما شجع الناس على الثورة.

سقط الحكم الأموي سنة 132 للهجرة و انتصرت الثورة كما كان الإمام علي (ع) قد نبأ من علمه عن ما سيكون بعده.

و لما آن الأوان لتنصيب خليفة من نسل النبي محمد (ص) تناسى العباسيون بيعتهم لمحمد النفس الزكية و نصبوا أبو العباس السفاح مكانه خليفة على المسلمين.

أبو مسلم كان من أول الذين أطلقوا شرارة الثورة في خراسان ضد الأمويين سنة 747 للميلاد تقريباُ و كان من الذين نصّبوا إبراهيم الإمام خليفة و من بعده أخاه أبو العباس السفاح. و لكن الأول منهما لم يستطع استلام الحُكم.

أبو العباس السفاح مات بعد أربع سنوات من اسستيلائه على الحكم و استولى على الحكم بعده أخوه المنصور. محمد النفس الزكية لم ينس أن المنصور كان عليه أن يسلم الخلافة له و الذي بدوره تجاهل ذلك و لم ير المنصور حلاً إلا أن يقضي على نسل  الإمام الحسن (ع).

الهزيمة النهائية للأمويين كانت في معركة الزاب في شمال العراق سنة ٧٥٠ للميلاد حيث هزم العباسيون الأمويين الذين كانوا بقيادة مروان ابن محمد هزيمة نكراء لاذ بعدها مروان بالفرار إلى أن عُثر عليه في مصر و قُتل.ا
تمكن العباسيون من القضاء على جميع الأمويين تقريباً ما عدا عبد الرحمان الداخل الذي تمكن من الهروب إلى المغرب و من ثم تأسيس دولة له في الأندلس.ا

الثورة ضد الأمويين استغلت بعض علائم آخر الزمان لجمع أكبر عدد تحت رايتها مثل حمل الرايات السود و التي ورد ذكرها في بعض أحاديث النبي محمد (ص) من أنها رايات حق ستأتي من الشرق لنصرة الإمام المهدي (ع).

في إيران تمكن أبو مسلم من بسط سيطرته على خراسان و باقي البلاد و كان بذلك دعامة أساسية في نجاح العباسيين.

الفراغ السلطوي في فترة الانتقال من الحكم الأموي إلى الحكم العباسي كان هو الوقت الذي طهرت فيه براعم مذاهب المسلمين السُنّة و لذلك كان الإمام جعفر الصادق (ع) الأكثر شهرة عند المسلمين السُنّة من بقية الأئمة الاثني عشر الستة الذين جاؤوا بعده.

الحقبة الأولى من الحكم العباسي كانت مليئة باانزاعات الداخلية و لا سيما أن بعض المسلمين الشيعة الذين تكاتفوا مع العباسيين لإزالة الحكم الأموي كانوا يعلمون أنهم انخدعوا بعد أن لم يترك العباسيون مجالاً للشك أنهم لا يريدون تقاسم الحكم مع أحد و أن التحالف الذي كان مع بعض المسلمين الشيعة لم يكن إلا تحالفاً استراتيجياً و لذلك لم يكونوا ليقبلوا بدعم الإمام الذي كان يعتقد المسلمين الشيعة بأحقيته.

بالعكس من ذلك فإنهم اختاروا من الكثير من المدارس الفقهية التي كانت متواجدة وقتها مدارس المذاهب الأربعة التي يدين بها المسلمون السنة حتى يومنا هذا و دعموا انتشارها و تقويتها لتصير طريقةً للتعبد الإسلامي فيصرفوا نظر المسلمين عن أئمة أهل البيت (ع) و علومهم النابعة من عمق و جوهر الدين.

بالإضافة إلى ذلك فإن العباسيين استمروا على ما كان عليه الأمويون من اغتيال من عاصروهم من  أئمة أهل البيت (ع) و الذي قل ما يذكر في كتب المراجع التاريخية التي دُوّنت في العهد الأموي و العهد العباسي للتغطية على تلك الجرائم.

جعل العباسيون بغداد عاصمة للخلافة و كانوا و كانت فترة حكمهم بالتتابع كما يلي حسب التقويم الميلادي:

 

1. أبو العباس السفاح 754750

20. الراضي بالله 934-940

2. المنصور 754-775

21. المتقي لله 940-944

3. المهدي 775-785

22. المستكفي بالله 944-946

4. الهادي 785-786

23. المطيع لله 946-974

5. هارون الرشيد 786-809

24. الطائع بالله 974-991

6. الأمين 809-813

25. القادر بالله 991-1031

7. المأمون 809-813

26- القائم بأمر الله 1031-1075

8. المعتصم بالله 813-842

27. المقتدي بأمر الله 1075-1094

9. الواثق بالله 842-847

28. المستظهر بالله 1094-1118

10. المتوكل على الله 847-861

29. المسترشد بالله 1118-1135

11. المنتصر بالله 861-862

30. الراشد بالله 1135-1136

12. المستعين يالله 862-866

31. المقتفي لأمر الله 1136-1160

13. المعتز بالله 866-869

32. المستنجد بالله 1160-1170

14. المهتدي بالله 869-870

33. المستضيئ بأمر الله 1170-1180

15. المعتمد على الله 870-892

34. الناصر لدين الله 1180-1225

16. المعتضد بالله 892-902

35. الظاهر بأمر الله 1225-1226

17. المكتفي بالله 902-908
     عبد الله 908-908

36. المستنصر بالله 1226-1242

18. المقتدر بالله 908-932

37. المستعصم بالله 1242-1258

19. القاهر بالله 932-934

 

 فيما بعد انتقل مقر الحكم إلى القاهرة و حكم بالتتابع مع فترة الحكم:

38. المستنصر بالله الثاني 1261-1262

47. المتوكل على الله الأول  1389-1406

39. الحاكم بأمر الله الأول 1262-1302

48. المستعين بالله الأول 1406-1414

40. المستكفي بالله الأول 1302-1340

49. المعتضد بالله الثاني 1414-1441

41. الواثق بالله الأول 1340-1341

50. المستكفي بالله الثالث 1441-1451

42. الحاكم بأمر الله الثاني 1341-1352

51. القائم بأمر الله الثاني 1451-1455

43. المعتضد بالله الأول 1352-1362

52. المستنجد بالله الثاني 1455-1479

44. المتوكل على الله الأول 1362-1383

53. المتوكل على الله الثاني 1479-1497

45. الواثق بالله الثاني 1383-1386

54. المستمسك بالله 1497-1508 و 1516

46. المسعتصم بالله الثاني 1386-1389

55. المتوكل على الله الثالث 1508-1516 و 1516-1517

 آخر الخلفاء العباسيين كان المتوكل على الله الثالث حيث أخذه السلطان العثماني سليم الأول من القاهرة إلى اسطنبول حيث وافق على أن يتسلم السلطان سليم منصب الخلافة بكل ما يرتبط بذلك من مراسم و هكذا بدأ العهد العثماني.

 

عُملة عباسية من سنة 751-752
من مجموعة العملات الملكية
في ستوكهولم