عبد الكريم غريم

محمد عبد الكريم غريم

ألماني: Abdulkarim Grimm
فارسي
: عبد الكريم غريم
انجليزي: Abdulkarim Grimm

 

ميلادي: 1933 - 2009.2.1

محمد عبد الكريم غريم كان أحد أشهر وأهم المسلمين الألمان بعد الحرب العالمية الثانية.

ولد عبد الكريم سنة 1933 واعتنق الإسلام في شبابه وكان يمارس رياضة المصارعة وقد فاز ببطولة أوروبا سنة 1956.

في بداية الستينات كان عبد الكريم رحمه الله يؤم المصلين من مختلف الجنسيات في مصلى يتألف من بيت صغير بالقرب من جامعة هامبورغ في شارع بورنشتراسيه. إلى جانب ذلك ساعد المسلمين الأتراك بالحصول على مكان لبناء مسجد والذي اسمه اليوم Merkez Cami في شارع بوكمانشتراسيه بالقرب من محطة قطارات هامبورغ. كما كان من أوائل الذين تمكنوا من الحصول على رخصة الذبح على الطريقة الإسلامية. وكان المرحوم عبد الكريم يؤمن معيشته من خلال عمله كبحار و عمله في المعالجة اليدوية (الكيروبراكتيك).

بعد أن قضى عبد الكريم رحمه الله سبع سنوات في تربية أولاده وحده بعد وفاة زوجته اقترحت ابنته ناديا على إحدى الأخوات المسلمات الألمانيات في ميونيخ والتي كانت تُعرف باسم فاطمة ولها العديد من النشاطات الإسلامية بعد إسلامها سنة 1960 الزواج من والدها. فوافقت وانتقلت بذلك فاطمة غريم من أقصى جنوب ألمانيا في ميونيخ إلى أقصى شمالها في هامبورغ وتزوجت من عبد الكريم غريم في 1984.4.1 واستُقبلت هناك في المحافل الإسلامية بكل ترحاب واحترام. وكان أحد أهم فعالياتها تأليف الكتب حيث لها عدة مؤلفات باللغة الألمانية.

شارك الزوجان غريم بالعديد من النشاطات الإسلامية وكانا عضوين في مجلس إدارة هيئة المسلمين الألمان Deutsche Muslim-Liga e.V. إلى جانب ذلك كان عبد الكريم غريم فعالاً في العديد من النشاطات الإسلامية في المركز الإسلامي في هامبورغ (مسجد الإمام علي (ع)).

في 2009.2.1 انتقل محمد عبد الكريم غريم إلى رحمته تعالى بعد صراع طويل مع المرض وتم دفنه في 2009.2.4 في مقبرة أولسدورف في هامبورغ في القسم الإسلامي منها عند الصومعة رقم 13 (Kapelle 13).

وقد أهدى المرحوم عبد الكريم قبل وفاته المركز الإسلامي في هامبورغ محتوى مكتبته الذي كان يشتمل على ترجمات للقرآن الكريم إلى اللغة الألمانية ذات قيمة عالية وعلى كتب نادرة عن تاريخ الإسلام في ألمانيا.

المرحوم عبد الكريم غريم سنة 1978

ارتباطات خاصة بالموضوع

معرض صور القسم الإسلامي من مقبرة أولسدورف